السبت 21 يوليو 2018 الساعة 2:00 ص

مركز شباب ميت غزال بالسنطه مركز إشعاع للأمراض

الرئيسية / متابعات وتقارير / مركز شباب ميت غزال بالسنطه مركز إشعاع للأمراض
مركز شباب ميت غزال

كتب  – محمد الجندي: 

لم يعد أمام شباب وأهالي قرية ميت غزال التابعة لمركز السنطه بمحافظة الغربية إلا أن يطالبوا وزير الشباب بالنزول إلي أرض الواقع للنظر إلي حال مراكز الشباب يمكن يكون الإصلاح هنا من مراكز الشباب بعد الفشل الزريع في كأس العالم.

فقرية ميت غزال التابعة لمركز السنطه بها مركز شباب تم إنشاؤه في عام 1991 والذي كان المستشار ماهر الجندي محافظ الغربية في هذا الوقت فوض المرحوم الكيميائي توفيق زغلول عضو مجلس الشعب الأسبق بافتتاح المركز وبحضور وكيل وزارة السباب ولكن مركز الشباب أصبح الآن لم يؤدي دوره في خدمة شباب القرية والذي بلغ عددهم هذه الأيام إلي ما يقارب 14 ألف شاب يحتاجوا إلي مركز شباب يجمعهم ليمارسوا داخله النشاط الرياضي ويبعدهم عن الفساد الأخلاقي الذي يجذب الشباب هذه الأيام ويمنعهم عن المنحرفين من أصحاب الأخلاق السيئة ولا يكون ا عرضه للانحرافات الاخري وازداد الشباب عشرات المرات وأصبح لابد من وجود دور مركز الشباب بالقرية.  

فمركز الشباب ارض تسع لإستاد كإستاد طنطا الرياضي واحتاجت إلي ردم وتم ردمها منذ عام ونصف إلا أن الأرض التي تم ردمها لم يتم استكمال الردم فيها بل أن مبني مركز الشباب أصبح منخفض عن سطح الأرض بمسافة مترين الآمر الذي حول مبني مركز الشباب إلي بركة مياه ملوثه للبيئة ومشعه للأمراض  وبدلا من أن يكون مركز الشباب مركز جاذب للشباب والانشطه الرياضية أصبح مركز الشباب هذه الفترة مشع للأمراض علي الكتلة السكنية المحيطة به. 

وكان المستشار رضا مصباح ورئيس النيابة الاداريه قام بزيارة تفقديه لمركز الشباب ورافقته هيئه الرقابة الاداريه وتم إجراء تحقيقات مع مسئولي الشباب بالسنطه قبل ردم الملعب في بداية خطه لاستكمال الإجراءات إلا أن الشباب والرياضة لم تنظر لهذا المركز نهائي  بعد ذلك وكأنه خارج حسابات المديرية وخارج حسابات الوزارة. 

ويطالب شباب ميت غزال بالسنطه  ومنهم يونس البنا المحامي احد شباب القرية والذي يطالب كل يوم المسئولين بوضع حل لمركز شباب ميت غزال  بتدخل الدكتور  وزير الشباب شخصيا وان يكلف لجنه من قبل وزارة الشباب للنظر علي ارض الواقع علي مركز الشباب وارض مركز الشباب والمياه المتراكمة بالمبني وبجواره والتي أصبحت مركز إشعاع للأمراض بالقرية. 

ويطالب سيد احمد حسن تركي المحامي أن يقوم محافظ الغربية بتشكيل لجنه من قبل المحافظة ومديرية الشباب والرياضة لعمل تقرير للمحافظ عن الحالة السيئة التي وصل لها مركز الشباب بالقرية وان يتم استكمال الردم لأرض مركز الشباب من قبل المحافظة كما تم الردم قبل ذلك 

ويطالب شباب القرية بفتح تحقيق من قبل الدولة مع كل المسئولين عن مركز السنطه وأولهم رئيس المدينة ومسئولي الشباب بالسنطه  واستبعاد رئيس المدينة فورا من موقعه  لأنه لو كان نزل مره إلي مركز شباب مبت غزال كان كتب مذكره للمحافظ بالوضع السيئ الذي وصلت إليه الحالة في مركز شباب ميت غزال  ولو قام رئيس المدينة يوما ما بعقد اجتماع مع مسئولي الشباب وسأل عن مراكز الشباب لكان علم بالحالة السيئة التي وصل إليها مركز شباب ميت غزال .

وطالب الشباب بالقرية بتدخل وزير التنمية المحلية وإصدار قراره باستبعاد رئيس المدبنه فورا لأنه لم يقوم بوم منذ توليه العمل بالسنطه بزيارة مراكز الشباب ومعرفة مشاكلها وهو المسئول الأول عن المنشآت الحكومية وعملها بين الجماهير وخاصة الشباب الذي أصبح فريسة للفاسدين لعدم وجود مركز شباب له دور يجمعهم ويحتفظ عليهم .

قد يعجبك أيضا‎

شاهد أيضاً

الدكتور صلاح عدس يكتب عن أزمة الفكر الغربي أمس واليوم

أزمة الفكر الغربي أمس واليوم دكتور/ صلاح عدس إن أزمة الفكر الغربي هى تعبير عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.