الإثنين 19 نوفمبر 2018 الساعة 4:54 ص

معاش التكافل والكرامة بالغربية..بلا كرامة

الرئيسية / محافظات / معاش التكافل والكرامة بالغربية..بلا كرامة

تحقيق ـ يوسف سلامة

فجرت  الازمة الخاصة بتوزيع كارت معاش التكافل والكرامة عن مجموعة من المفآجات أولها، حصول أكثر من 20 ألف مواطن على معاش تكافل وكرامة دون وجه حق نظرا لامتلاكهم أراضٍ زراعية وسيارات ومنهم من يعمل خارج البلاد وآخرون يتقاضون معاشات مالية ،

كما كشف قوائم المستفيدين  عن خطأ جسيم وقع من الباحثين الميدانيين الذين يختارون الحالات للحصول على المعاش فى اختار الحالات الاكثر فقر ةواحتياج

حيث صرح احد العاملين فى وزارة التضامن الاجتماعى انة تم  تقاضى 750 ألف جنيه بمعدل من 2.5 جنيه لـ10 جنيهات عن كل حالة، فى وقت كان معظم الحالات التى تم اختيارها من غير المستحقين.

وأيضا كشفت المصدر وجود أخطاء كثيرة فى استمارات المستحقين وإدراج أسماء ليس لها أحقية الصرف واستبعاد آخرين من المستحقين.

حيث قام” موقع مصر البلد”  بفتح ملف معاش التكافل والكرامة بالغربية وكشف كيف تم إهدار ما يقرب من ٧٥٠ ألف جنيه على الباحثين الذين تم اختيارهم من قبل الوزارة لعمل الأبحاث وإدراج الأسماء لغير المستحقين،

وقد اكد اكثر من حالة جميع على حصول عدد كبير من المواطنين على المعاش دون وجه حق، بالإضافة إلى ارتكاب الباحثين الميدانيين مخالفات بوضع أسماء غير مستحق بديل للمستحقين.

ويرجع الخطاء من  أن وزارة التضامن كانت قد استعانة فى بداية المشروع  بمجموعة من الباحثين من خارج  مديرية التضامن الاجتماعي بالمحافظة لعمل الاستمارات، ورغم أن الاستمارة كانت بمبلغ 2 جنيه ونصف إلا أن هناك باحثين رفعوا قيمة الاستمارة إلى 10 جنيهات،

 وأكد محمود على موظف بمديرية التضامن الاجتماعى أن مشروع تكافل وكرامة يعمل بدون قانون ولذلك هناك خطوات جادة لإصدار قانون جديد سوف يدخله ضمنه المشروع لضمان المسألة القانونية، كاشفا عن أن عدد المتقدمين وصل إلى 345 ألفا 979 حتى شهر يوليو الجاري وتم تسليم الفيزا كارت الخاصة بهم ويتبقى عدد قليل لم يتم تسليمه وأن الباحثين أوقعوا المديرية والوزارة فى مأزق كبير بسبب الأخطاء الفادحة التى وقعوا فيها وتسجيل بيانات لأشخاص لا يستحقون المعاش على أنهم يستحقون.

وأضاف على أن هذه الأخطاء تسبتت فى حصول أكثر من 10 ألف مواطن على المعاش دون وجه حق فمنهم من يتملك الأراضى الزراعية والسيارات ويتقضون معاشات من جهات أخرى، بل وصل الأمر إلى وجود أشخاص يعملون بالخارج ويتقاضون المعاش.

وأكد  أن فى الوقت الذى يحصل فيه أشخاص قادرين على حق ليس بحقهم يوجد مواطنين شرفاء ، حيث حضر أحد المواطنين إلى المديرية وأعاد الفيزا الخاصة به وأكد أنه لا يستحق المعاش لأنه ميسور الحال.

وأشار المصدر  إلى أن مديرية التضامن تستقبل فى اليوم الواحد ما يقرب من 150 تظلما من المواطنين منهم من تم استبعاده ومنهم من ترفض بعض إدارات مديرية التضامن استلام  أوراقه بحجة انه تم إغلاق باب استلام الأوراق.

لذ يجب على وزارة التضامن اتخذت قرارا باستبعاد الباحثين الذين عملوا فى تسجيل البيانات وإسناد الأمر فى مراجعة تلك الكشوف وتنقيتها إلى إدارات  التضامن على مستوى المحافظة.

وحيث  أن ما يقرب من 100 ألف شخص ممن يصرفون معاش تكافل وكرامة لا يستحقون وتم إدراجهم بالخطأ من إجمالي عدد المتقدمين للاستفادة من المشروع، ومثلهم تم استبعاده رغم أحقيته فى المشروع، وهذا من الأخطاء الكبيرة التى وقع فيها الباحثون.

 

 

شاهد أيضاً

محافظ الغربية تنفيذ حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة في الفترة من 25 نوفمبر وحتى 10 ديسمبر

كتب – يوسف سلامة: وافق اللواء مهندس هشام السعيد محافظ الغربية على تنفيذ حملة (16 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *