Exclusiveالأسرة

التقويم الفرعوني وأسماء الشهور الفرعونية

مصر البلد الاخبارية:

اتخذ المصريون القدماء السنة النجمية وحدة أساسية في قياس الزمن وصناعة التقويم وقياسهم هذه الفترة الزمنية ومقدارها 365 وربع يوم بكل دقة، وبذلك يكون الفراعنة هم أصحاب أول تقويم عرفة العالم.

وهذا الحدث كان مهمًا في تاريخ البشرية وحدث قبل قيام الأسرة الأولى أي في القرن الثالث والأربعين قبل الميلاد حيث كان العالم يعيش في ظلام. وقد كان اختراع التقويم استجابة لنظام الفيضان وظروف الزراعة ويدل على وعى المصري القديم وعلى قيامه بمشاهدات منتظمة تم تسجيلها كتابة.

ولاحظ المصرى القديم إن الفيضان ظاهرة سنوية تتكرر بانتظام وأن نجم الشعرى اليمانية يظهر في الأفق مع شروق الشمس في نفس اليوم الذي يصل فيه الفيضان إلى مدينة منف. ورتب العمليات والزراعية وتمكن من اختراع السنة المكونة من 365 يوم وتقسيم السنة إلى اثنى عشر شهرًا والشهر إلى ثلاثين يومًا، والأسبوع إلى 10 أيام.

ورصد الدوائر الفلكية لرصد السماء والنجوم، وتمكن من معرفة الأبراج الـ 12 وبدأ ببرج الأسد. وقسم السنة من خلال النجوم العشرية. ومن خلال السنة، تظهر 10 نجوم عشرية. وخلال العام تظهر 36 نجمة عشرية. ويكون الناتج 36 نجمة في 10 ويكون الناتج 360+ 5 أيام النسيء ويكون الناتج 365 وهذا هو التقويم الذي نسير عليه إلى الآن.

وقسم السنة إلى 3 فصول (الفيضان.. آخت) (الإنبات.. برت)، (شمو.. الحصاد) وقسم الفصل إلى 4 أشهر، والشهر إلى 3 أسابيع، والأسبوع إلى 10 أيام. وعثر على ساعة مائية من عهد أمنحتب الثالث. وكانت الساعات المائية تعمل ليلاً والساعات الشمسية نهارًا لقياس الوقت. ويوجد في سقف معبد دندرة أقدم خريطة فلكية. وبها الكواكب الخمسة عند الفراعنة، وتوضح 12 برجًا، وتوضح الـ 36 نجمة عشرية.

وتحمل الشهور القبطية الأسماء الفرعونية مثل:

1-توت

وبالهيروغليفية هو (تحوت) وكان إله الحكمة والمعرفة. وكان يحتفل به في جميع أنحاء البلاد لمدة أسبوع. ويسمى عيد النيروز.

2-بابه

وتعنى بالهيروغليفية (با اينت) حيث كانت الأرض بها المحاصيل الزراعية.

 

4-كيهك

وبالهيروغليفية (كا حر كا) وهو إله الخير أو الثور المقدس.

5-طوبه

(تا ايبت ) أي الأعلى أو الأسمى وكان يطق على إله المطر.

6-أمشير

إشارة إلى عيد يرتبط بإله (مخير) المسؤول عن العواصف والزوابع.

7-برمهات

وبالهيروغليفية تعنى (بر مونتو  )  بيت مونتو وتنضج فيه المحاصيل الزراعية

8-برمودة

وبالهيروغليفية تعني (بر موت ) وهو بيت المعبودة موت، وفيه تنتهي المزروعات بعد جنى الثمار ويدل على عيد الحصاد (رنودة).

9-بشنس

وبالهيروغليفية تعنى (با خنسو)  ومعناه القمر، ويساعد على إزالة الظلام ويكون فيه النهار أطول من الليل.

10-بؤونة

وبالهيروغليفية (با إينت ) ويسميه العامة بؤونه الحجر

11-أبيب

وبالهيروغليفية (الاله عبب)  عدو اله الشمس أي فرح السماء لأن الفراعنة كانوا يفرحون فيه لزعمهم إله الشمس انتقم فيه لأبيه

 

12-مسري

وبالهيروغليفية (مس رع) أي “ولادة رع” أو (سا رع) “ابن الشمس”.

أما الأيام الخمسة الباقية من السنة فقد سميت أيام النسيء وكانت مخصصة لأعياد الآلهة المصرية القديمة.

وهكذا نجد أن المصريين استخدموا تقويمًا فلكيًا منذ أقدم العصور. وتوصلوا إلى اختراع السنة وهذا يدل على أنهم اهتموا بدراسة حركة الشمس الظاهرية وسط النجوم الثابتة. واستنبطوا ذلك من طول السنة النجمية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق