تعليم

التعليم توقع بروتوكول تعاون مع المدرسة البريطانية بالإسكندرية

كتب – محمد صبحى:

شهد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني توقيع بروتوكول بين الوزارة والمدرسة البريطانية التابعة للقنصلية البريطانية بكفر عبده بمحافظة الإسكندرية؛ وتوقيع بروتوكول آخر بين الوزارة والمدرسة البريطانية الأمريكية التابعة للأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى؛ لتقنين أوضاع المدرستين، وخضوعهما لإشراف الوزارة.

وقد قام بتوقيع البروتوكول الأول ياسر محمد عبد العزيز المشرف العام على الإدارة المركزية للتعليم الثانوى والخاص، ومجدى الجرف نائب رئيس مجلس الأمناء بالمدرسة البريطانية؛ وقد قامت عبير إبراهيم مدير عام الإدارة العامة للتعليم الخاص والدولى بتوقيع البروتوكول الثانى مع الدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى.

وفى كلمته، أكد الوزير على اهتمام الوزارة بتطوير النظام التعليمي فى مصر ليضاهى النظم العالمية، وتعديل نظم الامتحانات والتقويم للطلاب بجميع المراحل التعليمية بدًا من k.g حتى الثانوية العامة، والعمل على تغيير فكر أولياء الأمور والطلاب ونظرتهم نحو الدرجات دون اهتمامهم بمستوى التعليم المقدم لهم، وهذه رؤية التعليم الحديثة.

وأشار الوزير إلى اهتمام الوزارة بالمدارس الدولية بمصر، وتوفير فرص التعليم الدولية للمصريين بنفس جودة التعليم الدولى المقدمة فى انجلترا وأمريكا.

وجدير بالذكر أن المدرسة البريطانية بالإسكندرية تم إنشائها عام 1984 للجاليات الأجنبية داخل مبنى القنصلية البريطانية بمحافظة الإسكندرية، أما المدرسة البريطانية الأمريكية التابعة للأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى فقد تم إنشائها عام 1990.

وقد حضر جلسة توقيع البروتوكول كلٍ من كولن كلمنت رئيس مجلس إدارة المدرسة البريطانية بالإسكندرية، وجاستن بليكبرو مدير المدرسة، وأعضاء مجلس الإدارة ومديري المراحل التعليمية بالمدرسة، ووليد محجوب المستشار القانونى بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى، وعبد السلام حمدى نائب رئيس الأكاديمية، وشرين حمدى رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير، وحبيبة عز مستشار الوزير للتعليم الفنى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق