Exclusiveدنيا ودين

مرصد الجاليات المسلمة تعليقًا على الهجوم الإرهابي على مسجدين بنيوزيلندا: يعطي مبررًا مجانيًا للجماعات والتنظيمات الإرهابية في التحريض ضد الغرب

كتب – محمد عبد الوهاب:

أدان مرصد الجاليات المسلمة التابع للأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم  بشدة الهجوم الإرهابى الجبان والخسيس الذى استهدف مسجدين في مدينة “كرايست تشيرش” بنيوزيلندا، أثناء أداء صلاة الجمعة، ما أسفر عن استشهاد 49 شخصا وإصابة العشرات بأعيرة نارية بينهم أطفال يخضعون للعلاج في مستشفى “كرايست تشيرش”.

وشدد مرصد الجاليات المسلمة فى بيانه، اليوم الجمعة، على أن مثل هذه الجرائم الإرهابية تمثل خطورة بالغة على المجتمع النيوزيلندى على وجه الخصوص والمجتمع الغربى على وجه العموم، وتجانسه الاجتماعي وتماسك طوائفه المختلفة، كما أنها تعطي مبررًا مجانيًا للجماعات والتنظيمات الإرهابية في التحريض ضد الغرب.

وأوضح المرصد أن الهجوم الإرهابى المروّع على المسجدين دعاية مجانية مدعمة بالكثير من حوادث العنف والاضطهاد ضد المسلمين في الخارج، وهو الأمر الذي يحقق الكثير من المكاسب لجماعات العنف والتطرف ويغذى موجات الكراهية فى المجتمعات الغربية.

وأكد أن هذا الحادث يعكس وبوضوح مدى معاناة المسلمين فى الغرب، الذين يعيشون كمواطنين من الدرجة الثانية في المجتمع الغربي في إطار حملة الكراهية ضد الإسلام والمسلمين، وسلوك عنصري يراد منه استفزاز مشاعر المسلمين في خرقٍ للقوانين الدولية ذات الصلة باحترام حقوق الإنسان والتنوع الثقافي والديني، والتعايش بين مختلف مكونات المجتمع النيوزيلندى.

وشدد مرصد الجاليات المسلمة على ضرورة تفعيل القانون بشكل حازم إزاء تلك الاعتداءات الإجرامية التي تندرج ضمن جرائم الكراهية، وكذلك القوانين والأعراف الدولية، نظرًا لما تحمله تلك الجرائم من خطورة بالغة على النسيج الاجتماعي لكافة الدول، مؤكدا أن جرائم الكراهية تستهدف الأفراد والمؤسسات والمجموعات بناءاً على انتمائهم الديني دون النظر إلى الاعتبارات الأخرى.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق