شعبة المبدعين العرب

في عيده ..

 

بقلم -عبدالله سكرية… لبنان

في عيده ..

وأقطفُ الشمسَ ،أطويها وأستلمُ

وأُمسك ُالضوءَ ، آن الضوءُ ينهزمُ

وأُنبتُ الأفلاكَ أقمارًا تسامرُنا

وأمطرُ الصّيفَ حيث الصّيفُ لا ديَمُ

ومن دموعي ، أشيلُ الحزنَ من شجنٍ

وأجعلُ الكونَ على الأيّام يبتسمُ

وإن زرعتُ ترابَ الأرض من أرَجٍ

فلْتنتشقْ عبَقًا ،من فوحِه الأممُ

ولو نزعتُ ضياءَ العين أنسجُه

بُردًا ، لهانَ له ، في بُردهِ الألمُ

وهذه الريح ،إن جُنَّتْ ، سأجمعها

حتّى تعودَ إلى أرجائنا النُّسُمُ

فمن أمارته نبني لنا وطنًا

ومن لطائفه روّادُنا عظُموا

هو المعلمُ ما أغلاه من رجلٍ

هيِّىءْ له عرشَه يا علمُ ، يا علمُ .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق