أحزاب ونواب

مسعد هركى .. الدبلوماسية الشعبية تحت شعار لقاء ارض الخير( النيل والنخيل)

كتبت – داليا على :

نظمت المؤسسة المصرية النوبية للتنمية لقاء أبناء أرقين بمقر المؤسسة تحت شعار ارض الخير النيل والنخيل ،وتحدث رئيس المؤسسة المصرية النوبية للتنمية مسعد هركى  عن الوحدة وتكاتف الأيادي للأهالي النوبيين وفهم مشاكلهم ووضع أسس وخطط إستراتيجية والبدء في حلول جذرية لها، مشيرا الى انه يعمل على ارض الواقع و بتنسيق كامل مع القيادات والعمد والمشايخ النوبية و كل ذلك يندرج تحت مظلة الدولة و وفقا للقانون.

و قدم هركي عرضا بالوثائق والمستندات ماتم انجازه على ارض الواقع من خلال قرى كركر 8 كمرحلة اولى والتى تنتظر تنميتها خلال الفترة القادمة ، موضحا ان تلك الإنجازات تمت دراستها بعناية وفقا لمطالب وحقوق أهالي النوبة.

 

وقام هركي بشرح قرى النوبة القديمة والجديدة على الخريطة و عددها (44)قرية، مضيفآ أن مدينة كرر تبعد (8)كيلو من السد العالي و(18)كيلو من أسوان زايد 100اخرى منهم كلابشة وجرف حسين، وذكر أن وجود النوبيين في القاهرة كثيرين لذلك قام بوضع قاعدة بيانات من أرض الواقع.

كما إوضح بعدم إنتمائه ﻷي هدف سياسي وأثبت ذلك في عدد من اللقاءت التلفزيونية وصرح بذلك، وتم انجاز تلك القاعدة في فترة زمنية كفاية حيث كانت (3)سنين لحصرها كاملة.

 

أشار هركي أن بداية الإنطلاقة في عام(2008) عندما تم إختياره كمتحدثآ رسميا ليثمل إسم أهالي النوبة وذلك ليعيد ترميم مشاكل قد تعود إلى(116)عام.

 

وفى تعليق على سؤال  دكتور جمال اشار الى اننا لابد ان نقف على الإنجازات القديمة لنواصل على تلك المسيرة وإكمالها برضاء أهالي النوبة،كما أشار بإهتمامة بالكادر العامل وتقوية العلاقات الثقافية والإجتماعية لتوطيد الموروثات والتقاليد النوبية، وعمل على إنشاء أندية رياضية وأنشطة دار الأيتام وتكريم الأم المثالية وكسوة الأعياد وغيرها.

 

واكد هركى على مبدأ الوحدة وحبه لتراب النوبةمشيرا  ﻷول زيارة له للسودان وذلك في عام(2007) إلى زيارته الأخير في عام(2014).

 

مشيدا بحسن إستقابلهم له وسط اهله بالسودان ويتمنى إعادة هذة الذكرى الجميلة،ﻷنه يعتبر السودان وطنه الثاني ،وعبر عن سعادته لحضور (أ_إبراهيم حسن صادق،أ_مجدي صالح دهب،أ_محمد جمال_أ_أنور أوتشي خليل) وبحضور اعضاء المؤسسة المصرية النوبية.

 

واعرب استاذ إبراهيم حسن صادق عن رؤيته لمدينة كرر وعبر عن جمالها الطبيعي  تمنى لهم العيش وأن تعم الفرحة بلاد النوبة، وأوضح أستاذ مجدي صالح دهب أن المباني في قرية كركر صممت على الطراز النوبي المعروف وتسائل عن هل هنالك أي دعم او جهودات من الدولة ،حيث كان الرد من رئيس المؤسسة نحن نسعى في توضيح ما نريد فعلة ﻷهالينا النوبيين ولا نطالب بأي مساهامات بل نثبت بأننا باقين على تراب بلاد النوبة

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق