مقالات والابداع

ياخوف فؤادي من غدي

بقلم – صابر الجنزوري:

ياخوف فؤادي من غدي

هكذا غنت أم كلثوم

لكن لماذا نخاف من الغد ؟

خوفك من بكره او من المجهول او من شىء ما سوف

يحدث كحادث او فقد حبيب او ترك عمل او تقاعد مبكر

او فشل بامتحان او خسارة مال او اشياء كثيرة مثل

ذلك ..الخ.

هذا الخوف يجعلك تعيش اسوأ لحظات الإنتظار وأسوأ

لحظات الحاضر الذى تعيشه.

يجعلك ترسم سيناريوهات متشائمة كثيرة ، ويجعلك

تفقد الثقة بنفسك لانك تتخيل انك لن تستطيع مواجهة

الغد إذا حدث ذلك الذى تنتظر وقوعه .

الحياة ماض وحاضر ومستقبل..

لاتستدع من الماضى ذكريات سيئة او لحظات الفشل

..ولا تعيش الحاضر وتخاف من الغد والمجهول ..

هناك فرق بين ان تفكر فى الغد وتعد الخطة بشكل

علمى ومدروس بناء على معطيات وبراهين وبين ان

تخاف من شيء مكروه سوف يحدث لك ..شتان بين هذا

وذاك !

إننا نخاف دائما من المجهول والخوف غريزة إنسانية

..فخوفك من شىء تنتظره ..انت تتوقع أسوا الاحتمالات

ولكنك تنسى شيء مهم جدا ..هو اللطف الخفى !!

لأن ماتخاف منه قد لا يحدث وقد لا يأتى ، وإن حدث قد

لا يحدث كما تخيلت وقد يكون اهون كثيرا من السيناريو

الذى رسمته وعاش فيه عقلك الباطن .

عيش الحاضر واستمتع به وتفاءل وانظر للنصف المملوء

من الكوب وفكر كيف تملأ النصف الأخر وخذ بالأسباب

التى بين يديك والتى منحها الله لك ولاتنس ان هناك

لطف خفى …الحياة بسيطة جدا وسهلة جدا والموت

لايفرق بين احد ..ولا احد يرزق احد ولا يأخذ رزق احد ،

عيش الحاضر الذى سوف يصبح ماضيا فلا تجعله

ذكرى سيئة محفورة فى عقلك وثق بنفسك واحسن

الظن بالله ، ابحث عن اسباب السعادة لك ولمن حولك ..

وتغنى ام كلثوم وتقول :

وغداً للحاضر الزاهر

نحيا ليس إلا

قد يكون الغيب حلواً

إنما الحاضر أحلى

اتركوا دائما ذكرى طيبة

فى قلوب الآخرين .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق