متابعات وتقارير

مراكز شباب شبرابيل وميت غزال وكفر الشيخ مفتاح بالسنطه سقطت من سجلات وزارة الشباب

تحقيق  –  محمد الجندي :

مراكز الشباب بمركز ومدينة السنطه يبدوا أنها سقطت من سجلات وزارة الشباب والرياضة حيث أن مراكز الشباب بالسنطه وخاصة المراكز التي لم يتم تقديم خدمات لها علي مدي سنو ات.

 

و” مصر البلد” يعرض  مشاكل بعض مراكز الشباب لعل وعسي أن يقوم وكيل وزارة الشباب بالغربية بعرض مذكره علي وزير الشباب يطالب فيها بحق هؤلاء الشباب الذي لا يجد اي متنفس بعد تدمير مراكز الشباب

 

مركز شباب شبرابيل وهو المركز الذي تم إشهاره عام 1986 وتم تخصيص مساحة 14 قيراط و16  سهم من أملاك الصحة وكانت هذه الأرض مقابر منذ أكثر من مائة عام وتم إقامة مبني لمركز الشباب من طابق وتم إقامة ملعب ثلاثي للشباب وقام اللواء محمد نعيم محافظ الغربية بإصدار توجيهات لتنجيل  الملعب لخدمة الشباب وقام مسئولي الشباب بالسنطه بإصدار تعليمات بإزالة المبني الذي كان من طابق واحد رغم انه كان به مساحة 60% صالحه للأشغال مكتبه وغرفة رفع الأثقال ومكتب الاداره وصالة التنس وفعلا تم إزالة هذا المبني حتي سطح الأرض منذ أكثر من 5  سنوات  ومنذ هذا التاريخ ولم يبت في بناء المقر الإداري لمركز شباب شبرابيل وقامت الاداره باستئجار شقه تبعد عن ملعب مركز الشباب  1900 متر تقريبا والشباب بدون حمامات أو غرف لخلع الملابس.

 

وأكد حمادة الشرقاوي رئيس مجلس إدارة مركز شباب شبرابيل انه ومجلس الاداره يطالب الدكتور وزير الشباب بالنظر إلي مركز شباب شبرابيل ووضعه في خطة الوزارة لبناء مقر إداري .

 

وأما مركز شباب ميت غزال بالسنطه فحدث ولا حرج  فهذا المركز أصبح مركز إشعاع للأمراض بسبب أن المبني الإداري للمركز أصبحت تحاصره المياه الجوفية وانتشار الأمراض وأصبح مركز إشعاع أمراض ولا يوجد به أي نشاط وكانت النيابة الاداريه قامت بالتحقيق في إهمال الشباب والرياضة بالغربية لمركز شباب ميت غزال حيث أن المركز يخدم إجمالي 7500 من الشباب لا يوجد لهم مأوي هذه الأيام سوي الانتقال من ميت غزال لممارسة النشاط الرياضي بمركز شباب شبراقاص وبالنسبة للملعب الخاص بمركز شباب ميت غزال قامت مديرية الشباب بردهم بمخلفات القمامة ومساحته كبيره تم ردمها ولكن لم يسند استكمال أعمال الملعب لأي شركه نهائي وتوقف نشاط مركز شباب ميت غزال عن نشاطه ويطالب شباب ميت غزال  بتدخل وزير الشباب لوضع مركز الشباب في ذاكرته

 

وأما مركز شباب كفر سالم النحال وهو احد المراكز التي يوجد لها مساحه من الأرض وملعب ولا يوجد مقر بل أن المقر عبارة عن حاويه من حاويات نقل البضائع توجد بجوار كوبري كفر سالم النحال ولا يوجد اي أمل في بناء مقر للنادي ويطالب شباب مفر سالم النحال بالسنطه بتدخل وزير الشباب وتخصيص الاعتماد المالي المخصص لبناء المقر وسور النادي حيث أن الأرض ملك مركز الشباب بجوار الأرض الزراعية ويحتاج إلي سُوَر للحفاظ علي  الشباب  والأطفال.

 

وأكد العميد أسامه النحال  أن مركز شباب كفر سالم النحال يحتاج إلي مبلغ مالي لتنفيذ المبني وكان هناك الإجراءات لترخيص الأرض واستخراج تصاريح البناء ولكن الاعتماد المالي سيحل الازمه ويطالب الدكتور وزير الشباب ومحافظ الغربية بوضع خطه زمنيه لاستكمال إنشاءات مرتكز الشباب المتوقفة ومنها مركز شباب كفر سالم النحال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق