شعبة المبدعين العرب

الثقافة لها دور كبير في خدمة أهداف التنمية المستدامة المتسارعة

د. نوران فؤاد: الثقافة تعني القيم السامية الثابتة التي تنمو وتكبر وتنضج باستمرار

كتب: عبد الرحمن هاشم

انتهت بالقاهرة أعمال المؤتمر الدولي الذي عقده المجلس الأعلى للثقافة مؤخرًا بعنوان “التنمية الثقافية المستدامة وبناء الإنسان”، وعرضت الناقدة الدكتورة نوران فؤاد أحمد ورقتها بعنوان “الثقافة ودورها في خدمة أهداف التنمية المستدامة المتسارعة” بينت فيها خصائص الثقافة ومميزاتها، ومسألة التخلف الثقافي، وهل الثقافة جامدة أو متغيرة؟

وتناولت في بحثها كذلك التوتر والصراع بين القديم والحديث، وتيارات الثقافة العالمية، وتداخل العناصر الثقافية المختلفة.

كما تناولت قضية التقليد والحداثة، ومصادر تشكل الثقافة التقليدية.

وعن قضية الثقافة والتنمية المستدامة المتسارعة أكدت د. نوران فؤاد أحمد أن للأجهزة والوسائط الثقافية المختلفة دور مهم في مواجهة الأمية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة المتسارعة.

وأكدت في بحثها كذلك دور الثقافة الوطنية بما تمثله من أصالة وانتماء في بناء المواطن الصالح المصلح.

وفي تعريفها للثقافة، قالت الدكتورة نوران فؤاد أحمد: الثقافة تعني القيم السامية الثابتة التي تنمو وتكبر وتنضج باستمرار؛ فهي تتعلق بالشعب والحياة الشعبية.

والمثقف في نظرها هو: من يبلغ درجة عالية من المعرفة بالتيارات الفكرية والسياسية والعلمية والفنية بحيث يستشعر روح العصر وله قدرة على اتخاذ موقف منه ورؤية واضحة له.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق