متابعات وتقارير

فوضى الأسواق العشوائية المهجورة بالإسماعيلية

الإسماعيلية – سامية عيســـى:

تحولت الأسواق الصغيرة والمجمعة بالإسماعيلية والتي أقيمت لتكون منفذ للفقراء ومحدودي الدخل بأقل الأسعار فى ظل جشع التجار وعدم الالتزام بالأسعار، لتكون مقرا لتجار سيارات الكارلو والباعة الجائلين بعدد من الأحياء بمدينة الإسماعيلية إلى وكر لتجارة المخدرات والأعمال المنافية للآداب في ظل صمت المسئولين بالمحافظة وعدم استغلال تلك “السويقات” او الأسواق الصغيرة .

 

مشاهد من تلك الأسواق المهجورة في حي ثالث الإسماعيلية حيث سرق اللصوص أبواب وشبابيك الحمامات بينما تحولت إلى مقلب للقمامة ومصدر للأوبئة حسب قول الاهالى الذين أكدوا أنهم استغاثوا بالمسئولين بالمحافظة دون جدوى.

 

وطالبت تهاني السيد على  محاسبة بإحدى الشركات الخاصة وتسكن بجوار السوق العشوائي وزير التنمية المحلية بالتدخل العاجل لوضع حل لما وصفته بالمهزلة والسوق المهجور الذي تحول إلى بؤرة لتجارة المخدرات والأعمال المنافية للآداب ليلا حيث لا توجد إنارة بالمنطقة ولا بالسوق.

 

وشاركها الرأي علاء خليل السيد ، والذي أكد انه طلب لقاء محافظ الإسماعيلية لعرض المشكلة عليه دون جدوى مطالبا بوضع  حل عاجل للسوق المهجور ويؤكد م من شباب حمد السيد المنطقة بحي ثالث أن السوق منذ عشر سنوات لم يدخله احد ولم يستغل مما يعد إهدارا للمال العام بالمحافظة تستوجب محاسبة كل مسئول عنه ويقترح توزيع نقاط البيع داخل السوق على الشباب الباحث عن فرصة عمل  ويشير مسئول بالمحافظة – رفض الكشف عن اسمه ، إلى وجود عدد من السويقات التي أقيمت قبل عشر سنوات ولم تستغل لافتا الى وجود احدها في حي ثالث والآخر في حي ثاني وكلاهما مهجور ويمثل خطرا بيئيا وامنيا مطالبا المحافظ بالتدخل العاجل لبحث حلول لتلك الأزمة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق