محافظات

“سعفان”يلتقي القيادات النقابية بأسيوط

ضرورة أن يكون التنظيم النقابي المصري شامخا داخل الوطن العربي وإفريقيا والعالم

عقد وزير القوى العاملة، محمد سعفان- خلال زيارته لمحافظ أسيوط التي استمرت يومين – لقاءً مع أعضاء الاتحاد المحلي لعمال أسيوط برئاسة عبد الناصر بكر، ورؤساء اللجان النقابية بمواقع العمل المختلفة بالمحافظة ، للوقوف على المعوقات والمشاكل التي يوجهونها ودراسة سبل تذليلها، وحلها ، فضلا عن دراسة العديد من مقترحاتهم التي من شأنها تحسين بيئة العمل وأوضاع العمال بالمحافظة ، فضلا عن العمل النقابي.

حضر اللقاء نبيل الطيبي السكرتير العام المساعد للمحافظة، وعبد المنعم الجمل، نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر ، رئيس النقابة العامة للبناء الأخشاب، والدكتور أحمد عبد الرسول وكيل الوزارة مدير مديرية القوي العاملة بأسيوط.

واستمع الوزير علي مدي ما يقرب من الساعتين لمقترحات وأراء النقابيين في العديد من قضايا العمل والعمال، مؤكدا ضرورة أن يكون التنظيم النقابي المصري شامخا داخل الوطن العربي وإفريقيا ، والعالم، مشددا علي أن المرحلة الحالية تحتاج من كل مصري أن يكون علي مستوي المسئولية وأمينا يراعي مصلحة الوطن أولا وأخيرا.

واستعرض الوزير مراحل الانتخابات العمالية بعد غياب 12 عاما والتي جاءت كعرس ديمقراطي من عمال مصر ، بموجب قانون المنظمات النقابية العمالية وحرية حق التنظيم رقم 213 الذى أصدره الرئيس السيسى عام 2017، وهو تعديل للقانون رقم 35 لسنة 1976.

ووصف الوزير إصدار قانون التنظيمات النقابية ولائحته التنفيذية بمثابة لحظة فارقة فى تاريخ العمل النقابى المصرى، مشيرا إلى أنه منذ 2008 كان هناك ملاحظات لمنظمة العمل الدولية على قانون النقابات العمالية 35 لسنة 76 وتم مراعاتها في القانون التنظيمات النقابية.

وقال الوزير : إنه بعد التقدم الذي أحرزته مصر بإصدار قانون التنظيمات النقابية ، لم تدرج مصر علي القائمة الطويلة ، أو القصيرة ، للدول المخالفة لمعايير العمل الدولية، وذلك في حالات الدول المخالفة للاتفاقيات الدولية بلجنة تطبيق المعايير في الدورة (107) لمؤتمر العمل الدولي الذي عقد  في يونيو 2018 بجنيف.

وأكد الوزير أن عدم إدراج مصر علي هذه القائمة لم يأتي من فراغ بل جاء نتيجة جهد كبيرة وعمل شاق من جانب الحكومة ممثلة في وزارة القوي العاملة، وممثلي العمال وأصحاب الأعمال؛ لمعالجة ملاحظات لجنة الخبراء منذ عام 2008 على قانون النقابات العمالية رقم 35 لسنة 76، وذلك لمواءمة تشريعاتها بمعايير العمل الدولية، بإصدار قانون المنظمات النقابية العمالية وحماية حق التنظيم النقابي الجديد، بما يتماشى مع مبادئ الدستور ومعايير العمل والاتفاقيات الدولية التي صدقت عليها مصر.

وأشار “سعفان” إلي أن إجراء الانتخابات العمالية أسهم في استقرار المناخ النقابي، وإفراز نقابات عمالية تعمل لمصلحة العمال والوطن ، مشيرا إلي أنه جاري تدريب القيادات العمالية التي أفزتها هذه الانتخابات للنهوض بالتنظيم النقابي المصري ، ليتعامل مع كل المنظمات النقابية العالمية ، والتعامل مع الاتفاقيات الدولية ، ليكون علي دراية كاملة بمعايير العمل الدولية والاتفاقيات التي صادقت عليها مصر، فضلا عن قوانين العمل والتأمينات .

وطالب الوزير من القيادات النقابية بأسيوط،  بتعاون القيادات القديمة التي افرزتها الانتخابات مع القيادات الجديدة ليتعلمو منهم كيفية علاج المشاكل العمالية، والتواجد مع القواعد العمالية بمواقع العمل المختلفة بصفة مستمرة للحفاظ علي العملية الإنتاجية ، مشددا علي دور النقابيين في المساعدة علي تحقيق الاستقرار في العمل .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق