مقالات والابداع

أعدو للحيتان ؟!!

بقلم : عبدالناصر محمد

حينما أضع رؤية لي في موضوع يخص مجتمع الأعمال لا يعني أني كارهاً أو عدواً للقطاع الخاص الحيوي الذي يقوم بتشغيل جزء كبير من العمالة ويعد شريك للدولة في اقامة المشروعات ويعمل على التطوير الصناعي والزراعي

لكن كثير من مقالاتي تناولت عدد من الأخطاء التي يقع فيها كثير أو قليل من كبراء البزنس أو شبابهم وهذا لا يعني تقليل من أحد ولكنني أضع هذه الملاحظات أمام مجتمع الأعمال ومنظماتهم للاسراع في الوقوف بجانب بلد قد بدأت تتخذ خطوات جادة نحو التنمية

فوقوف منظمات الأعمال موقف أراه كثيراً سلبي في تنمية الصعيد يؤثر سلبياً على توجه الدولة في تنمية الصعيد كما ان تأخرنا كثيراً في اقامة استثمارات بينية مع دول افريقيا يؤثر على قوة مصر في افريقيا ويؤدي إلى نمو تواجد اطراف أجنبية في القارة السمراء مما يؤثر على القرار الافريقي في كثير من المحافل الدولية

قد أبدو في مقالاتي مثل رسام الكاريكاتير الذي يظهر أنف شخص كبير فيكبرها بصورة أكبر أو كفنان يجسد شخصية طيبة فيبرزأحسن ما فيها أو دور شخص شرير فيظر أسوأ مافيه ليكرهه الجمهور

وأنا أحاول بقلمي أن آتي على الشيء الذي أراه ضاراً بهذا المجتمع فأصورة بصورة بشعة لننكره جميعاً

كما ان قلمي قد تبدو عليه حماسة صعيدي لا أنكرها ولا أتبرأ منها فهي جزء من كياني فأنا غيور على وضع الصعيد الذي عانى التهميش كثيرأ ونحتاج فيه إلى تواجد حقيقي للقطاع الخاص باستثمارات حقيقية لا باستثمارات حلق حوش

كما اني استخدم في مقالاتي ألفاظاً قوية وأبحر فيها لتصل بقوتها لكل من يقرأ فيتحرك كل مسئول لوضع حلولاً للقضية التي أتناولها

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق