حوادث

تفاصيل ذبح دكتور لزوجته وأولاده الثلاثة بكفر الشيخ

كتب – شريف العقدة:

مع نهايه عام 2018 انشغل الرأي العام في كفر الشيخ باابشع جريمه  قد تكون هي الأولي من نوعها بمحافظه كفر الشيخ حيث تم  العثور على طبيبة تحاليل وأطفالها الثلاثة بعد ذبهحم داخل شقتها، فى حى سخا التابع، لمدينة كفر الشيخ، وبجوارها طفلتها ليلى، وبداخل الحجرتين نجليها الآخرين “عمر” و”عبدالله”، يرقد كل منهما على سريره، غارقا فى دمائه بعد ذبحه بسكين قاتل لا يعرف الرحمة.

 

وعلى الفور، انتقل اللواء فريد مصطفى، مدير أمن كفر الشيخ، واللواء محمد عمار، مدير إدارة البحث الجنائى، ورجال النيابة العامة إلى موقع الحادث، وأجرى قيادات النيابة ورجال المباحث الجنائية، معاينة لموقع الحادث.

انتقل فريق النيابة المكون من 4 وكلاء نيابة، برئاسة أحمد شفيق، بمعاونة فريق من البحث الجنائى والأدلة الجنائية، برئاسة اللواء محمد عمار، مدير إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن كفر الشيخ، وتبين أن جثة الطبيبة “منى. ف”، 30 سنة، ونجلتها “ليلى” 4 سنوات، مسجتان على ظهرهما بملابس المنزل العادية مذبوحتان، وترقد جثتا الطفلين بغرفة نومهما مذبوحان، ورفع فريق معمل الأدلة الجنائية التابع لمديرية أمن كفر الشيخ بصمات الشقة، وأمرت النيابة بنقل الجثث إلى مشرحة مستشفى كفر الشيخ العام، وتم التحفظ على البواب حسن عبد الكريم، وزوجها الدكتور “أحمد. ع”، حيث بدأت المواجهة بقسم أول كفر الشيخ ودار الشك حول الزوج والذى لم يقاوم كثيراً واعترف بقتله لزوجته ولأولاده ومثل الجريمة بوجود 4 من أعضاء نيابة بندر كفر الشيخ، وخلال معاينة النيابة لم يظهر على الزوج أى ارتباك أو دلائل تدل على ارتكابه الواقعة.

 

واعترف الزوج، بارتكاب جريمة ذبح زوجته وأطفاله الثلاثة، مؤكداً أنه دب خلاف بينه وبين زوجته، فخنقها بحبل ستارة من المنزل، ثم استل سكيناً وذبحها، ثم قتل أبنائه الثلاثة “ليلى” التى كانت برفقة زوجته بالصالة، ثم دخل على نجليه “عبد الله” و”عمر” وقام بذبحهما وهما نائمين، لأنه فكر فى أمرهم عقب قتله لزوجته، فقرر قتلهم، ثم خرج بأداة الجريمه وأخفاها، ثم عاد لمنزله مرة أخرى، وخرج من المنزل وعاد فى وقت لاحق والتقى بعدد من الجيران وأصدقائه لإبعاد الشبهة عنه واتصل هاتفياً بوالدة زوجته يخبرها بأنه وجد زوجته وأنجاله مذبوحين عندما عاد للمنزل.

 

وقرر المستشار أحمد شفيق، رئيس نيابة قسم أول كفر الشيخ، تحت إشراف المستشار ياسر الرفاعى المحامى العام الأول لنيابات كفر الشيخ، حبس الطبيب “أحمد. ع”، 4 أيام على ذمة التحقيقات، فى اتهامه بذبح زوجته وأطفاله الثلاثة.

 

حيث كانت بدايه المواجه   بقسم أول كفر الشيخ ودار الشك حول الزوج والذى لم يقاوم كثيراً واعترف بقتله لزوجته ولأولاده ومثل الجريمة بوجود 4 من أعضاء نيابة بندر كفر الشيخ، وخلال معاينة النيابة لم يظهر على الزوج أى ارتباك أو دلائل تدل على ارتكابه الواقعة.

 

واعترف الزوج، بارتكاب جريمة ذبح زوجته وأطفاله الثلاثة، مؤكداً أنه دب خلاف بينه وبين زوجته، فخنقها بحبل ستارة من المنزل، ثم استل سكيناً وذبحها، ثم قتل أبنائه الثلاثة “ليلى” التى كانت برفقة زوجته بالصالة، ثم دخل على نجليه “عبد الله” و”عمر” وقام بذبحهما وهما نائمين، لأنه فكر في مستقبلهم وقد شهد

العديد من الأهالى تشييع جثمان الدكتورة “منى. ف” وأطفالها الثلاثة، وسط غضب من أهالى المجنى عليه

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق