محافظات

قنصوة يبحث سبل تطوير التعليم المهني بالتنسيق مع المعهد الأوروبي للتعاون والتنمية

كتب – حمدى شهاب:

اجتمع الأستاذ الدكتور عبد العزيز قنصوة صباح اليوم بممثلي المعهد الأوروبي للتعاون والتنمية السيد نيكولا بنتن مدير المعهد الأوروبي للتعاون والتنمية بالشرق الأوسط والسيدة اودغيه كوجيك مديرة مشروع بذور الامل .

وذلك في حضور لواء احمد بسيوني سكرتير عام محافظة الإسكندرية والسيد ايمن بدوي رئيس الغرفة التجارية الفرنسية.

 

جاء ذلك في إطار بحث سبل التعاون بين المحافظة والمعهد الأوروبي للتعاون والتنمية فيما يختص بتطوير التعليم المهني بالإسكندرية من خلال مشروع ” بذور الأمل”.

 

ومن الجدير بالذكر ان المعهد الأوروبي للتعاون والتنمية يُعد منظمة غير هادفة للربح حيث يهدف للمساعدة الإنمائية، كما يهدف إلي تحسين برامج التدريب المهني في الصناعة والطاقة والصيانة من خلال ملائمتها مع حاجة سوق العمل وتوفير التوجيه المهني لتعزيز التكامل المهني للشباب.

 

وفي إطار هذا الهدف تم العمل علي تطوير ثلاث مدارس للتعليم الفني بالإسكندرية مدرسة الرأس السوداء  ومدرسة الورديان ومدرسة الدون بوسكو.

 

كما وقع المعهد الأوروبي بروتوكولاً مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بشأن توسيع نطاق مشروع بذور الامل ليشمل أيضا مدرستين فنيتين عام ٢٠١٩، وهو ما تم مناقشته في اجتماع اليوم حيث تم بحث سبل التعاون بين المحافظة والمعهد فيما يخص المدارس التي سيتم اضافتها للعمل علي تطويرها خلال المشروع وما ستقدمه المحافظة  لدعم هذا المشروع.

 

من جانبه أكد قنصوة استعداد المحافظة الكامل لدعم كافة المشاريع التي من شأنها الارتقاء بالعمليه التعليمية الفنية والمهنية، مشيراً إلي ان التعليم المهني بالإسكندرية يحتاج لتطويره والاهتمام بطلابه من خلال تعليمهم وتدريبهم وذلك لادماجهم وفتح آفاق جديدة لهم في سوق العمل، وتغيير نظرة المجتمع لخريجي التعليم الفني مؤكداً علي الدور الفعال للمجتمع الذي لابد وان يواكب استراتيجية  تطوير التعليم الفني التي تسعي الدولة لتحقيقها فجميعنا شركاء في تحقيق هذا النجاح.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق