Exclusiveأخبار عربية وعالمية

مساع لتعديل ضريبة شوهت صورة ماكرون لدى الفقراء

وكالات:

ذكرت ” سكاى نيوز”أن المتحدث باسم الحكومة الفرنسية، بنجامين جريفو، الأربعاء، قال إن الحكومة قد تغير موقفها من ضريبة الثروة، في وقت تتصاعد فيه الاحتجاجات على سياسات الرئيس إيمانويل ماكرون.

 

وغيرت الحكومة بعض معايير ضريبة الثروة فجعلتها تقتصر على صفقات الممتلكات الفاخرة والأصول العقارية.

 

لكن هذه الخطوة أدت إلى انتقادات وصفت ماكرون بأنه “رئيس الأغنياء” لأنها خففت من عبء الضريبة على الكثير من الأثرياء في فرنسا.

 

وقال جريفو لراديو آر.تي.إل إن الحكومة قد تعيد النظر في هذه الاقتراحات إذا شعرت بأن الخطوة لا تجدي نفعا.

 

وأضاف “إذا تبين أن الإجراء الذي اتخذناه لا يجدي نفعا وإذا لم تسر الأمور على ما يرام فإننا لسنا حمقى، بوسعنا تغييره”.

 

وقرر رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب هذا الأسبوع تعليق رفع أسعار الوقود لستة أشهر على الأقل استجابة لاحتجاجات بدأت قبل أسابيع وشابها العنف أحيانا مما يعد أول تراجع كبير عن السياسات منذ تولي ماكرون الرئاسة قبل 18 شهرا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق